موجبات ولوزم السمع والطاعة لولاة الأمر.

السؤال: 
ما هي موجبات ولوازم السَّمع والطَّاعة لولاة الأمر، وللمشائخ والعلماء؟
الإجابة: 
السَّمع والطاعة للولاة واجبٌ، قال اللهُ - جلَّ وَعَلا- : (َيا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواأَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُوْلِي الأَمْرِ مِنْكُمْ )، فالولاة ولاة أمرنا وقادتنا، والعلماء ورثة الأنبياء، والعلماء من أولي الأمر، لأن العلماء يأتون بما شرع الله، فيُطاعون فيمن يأتون به من الحق، ومن لازم السَّمع والطاعة: النَّصيحة بالطرق المشروعة، وعدم القدح، والنَّقد، الذي لا خير فيه، واتباع الطرق الشَّرعيَّة، وعدم إثارة الفوضى والفتن، كل هذا من ; أسباب طاعة ولاة الأمور. ;