كفارة المجلس بعد الغيبة.

السؤال: 
المجالس الآن أغلبها، بعضها لا تخلو من الغيبة والنميمة، ولكن بعضهم في آخر المجلس، يقرأ الاستغفار، ويقرأ أيضًا كفارة المجلس، فكيف يكون ذلك، وما هو توجيهكم؟
الإجابة: 
يا أخواني، كفارة المجلس توبة، لكن ما ينبغي أن نستحل الحرام، ثم نقول: كفارة المجلس، نأتي بكفارة إذا خشينا أن وقع منا خطأ، أما أن نتعمد الأخطاء واللَّغط والغبيبة والنميمة، ثم نقول نُسبِّح، ما ينفع هذا الشيء، هذا التسبيح واقع التكفير لمن وقع زلَّة منه، أو هفوة منه، دون التَّعمد، ودون القصد، وإنما أخطاءٌ يقع فيها الإنسان فيأتي بذكر القيام من ; المجلس، لكن أن يستحلَّ الحرام، ويقول: الكفارة تنفعني، وإن وقعتُ في الحرام، هذا خطأ. ;