دعاء الاموات والاستغاثه بهم من الشرك الاكبر.

السؤال: 
وهل دعاء الأموات والاستغاثة بالأموات والنذر لهم، ونحو ذلك من الجلي الواضح؟
الإجابة: 
نعم دعاء الأموات والغائبين، والاستغاثة بهم، من الشرك الأكبر، وهو الذنب الذي لا يُغفر لمن لقي الله به، قال الله - جلَّ وعَلاَ-: (إِنَّ اللَّهَ لا يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَنْ يَشَاءُ وَمَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ افْتَرَى إِثْماً عَظِيماً)، والآية الأخرى: (فَقَدْ ضَلَّ ضَلالاً بَعِيداً)، ويقول: (إِنَّهُ مَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللَّهُ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ وَمَأْوَاهُ النَّارُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنصَارٍ). ;