الشر

السؤال: 
هل في قدرِ الله - تَعَالَى- شر؟
الإجابة: 
لا، بالنسبة إلى الله لا شر فيه، كما في الحديث: « وَالشَّرُّ لَيْسَ إِلَيْكَ»، فالله - جلَّ وعَلَا - قضاؤه كله حِكَم، وعدل، كمال الحكمة، وكمال العدل، ورحمة وعلم، فالشرُّ إنما هو من المخلوق، الذي يرتكب هذا الخطأ، الله خالق كل شيء، (اللَّهُ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ)، خالق الخير والشر جميعًا، (وَاللَّهُ خَلَقَكُمْ وَمَا تَعْمَلُونَ)، لكنه خلق الخير، وأمر به، وخلق الشر ونهى عنه، ابتلاءً وامتحانًا، فالشر ليس إلى الله، تقرُّبا، ولكنه إلى الله خلقًا وإيجادا، أما التقرُّب فلا. ;