أخبار الشيخ

رفع سماحة مفتي عام المملكة رئيس هيئة كبار العلماء وإدارة البحوث العلمية والإفتاء الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ شكره وتقديره لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود-حفظه الله- إثر صدور أمره الكريم بإنشاء مجمع خادم الحرمين الشريفين للحديث النبوي الشريف بالمدينة المنورة،
عوّل مفتي عام المملكة ورئيس هيئة كبار العلماء ورئيس اللجنة الدائمة للبحوث العلمية الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ، على التعليم في تربية الشباب وتوجيههم وتخليصهم من الشبهات والأباطيل.
    أكد سماحة مفتي عام المملكة ورئيس هيئة كبار العلماء وإدارة البحوث العلمية والإفتاء فضيلة الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ أن داعش والقاعدة والإخوان امتطوا الإسلام لآرائهم وأهوائهم وخداع الناس، ومن يدعو شبابنا إلى الانتظام معهم فقد أخطأ وضل سواء السبيل.
شدد مفتي عام المملكة رئيس هيئة كبار العلماء وإدارة البحوث العلمية والإفتاء الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ، على أنه يجب على كل مسلم أن يعتقد أن حماية هذا الوطن واجب إسلامي، فهي بلاد الحرمين ومسرى رسوله صلى الله عليه وسلم ومنطلق الوحي ومنبع الرسالة.
وصف مفتي عام المملكة رئيس هيئة كبار العلماء وإدارة البحوث العلمية والإفتاء الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ، الأعمال التي يتورط فيها الإرهابيون، بأنها عمل خطير وإجرامي ومحاولات دنيئة دائما ما تبوء بالفشل كغيرها من المخططات الآثمة.
أكد سماحة مفتي المملكة، الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ، أن المواطن الصالح لا يؤوي المفسدين، ولا يدافع عنهم. ونقل حساب هيئة كبار العلماء الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، عن سماحة المفتي قوله: إن المواطن الصالح لا يتستر على المفسدين، فضلًا عن أن يتبنى أفكارهم.
شدَّد المفتي العام للسعودية رئيس هيئة كبار العلماء رئيس اللجنة الدائمة للبحوث العلمية، الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ، على الوعي بأهمية تحقيق المواطنة الصالحة من الجميع من أجل حماية أمن هذه البلاد واستقرارها وازدهارها، داعيًا للحذر من تبني أفكار أعداء الأمة والمفسدين والدفاع عنهم.
أكد سماحة المفتي العام للمملكة رئيس هيئة كبار العلماء ورئيس اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ أن الدعوات التي يتداولها دعاة الفتنة وأعداء السعودية من دعوات الجاهلية والضلال، مشددًا على حُرمتها وقبحها، ومحذرًا منها، داعيًا المولى - عز وجل - أن يديم أمن وا