وفاة المسلم في شهر رمضان

السؤال: 
إذا توفي المسلم في شهر رمضان المبارك، هل له فضلٌ في ذلك عن سائر الأيام؟
الإجابة: 
أرجو الله أن يكون موته وهو صائم، أن يكون على خير إن شاء الله، لأن النبي قال في المُحرِم: «اغْسِلُوهُ بِمَاءٍ وَسِدْرٍ وَكَفِّنُوهُ فِي ثَوْبَيْهِ وَلَا تُخَمِّرُوا رَأْسَهُ فَإِنَّ اللَّهَ يَبْعَثُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ مُلَبِّيًا»، فأرجو الله للصائم المتوفي في رمضان، وصائم أيام رمضان أن يلقى الله على أحسن عملٍ إن شاء الله.