مفتي المملكة : يحذّر من خطورة وإثم نقل الشائعات وإرعاب الناس

حذّر سماحة مفتي عام المملكة ورئيس هيئة كبار العلماء ورئيس اللجنة الدائمة للبحوث العلمية الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ -حفظه الله- من خطورة وإثم ادخال الرعب على الناس بتناقل الشائعات وترويجها؛ واصفاً سماحته ناقلها بـ”الكذاب الأشر”. جاء ذلك في معرض توضيح سماحته في برنامج “فتاوى” على “السعودية الأولى”خطورة تناقل الشائعات عبر المجالس ووسائل التواصل، وقال عنها: “لا يجوز، هذا كذب.. الذي ينقل شائعة ويعلم أنها شائعة ويريد بها فتنة بين الناس فهو كذاب أشر”.وأضاف: “خطر تناقل الشائعات يتمثل في تفريق الصف والكلمة وإدخال الرعب على الناس، وسوء الظن”؛ لافتاً إلى أن بعض الشائعات تحمل الحقد والضغينةوالكراهية على المجتمع المسلم؛ ومنها ما يحمل توقعات وتنبؤات المنجمين فيما سيحدث، وكل هذا من الأكاذيب والأباطيل. وعن أثر حب الوطن شرعاً في حياة المسلم، قال مفتي عام المملكة: “محبة وطن وبلد الإسلام الذي تنفّذ فيه أحكام الشريعة، وتقام فيه شعائر الإسلام واجبة وهي دين”. وشدد على وجوب المحافظة على كيان الوطن، وأن تكون محبة صادقة، وقال: “لانرضى بالفساد ولا الإفساد، ولا نؤوي محدثاً، ولا نتستر على مجرم؛ بل نرشد على أوكارهم؛ فمن واجبنا ألا أن يندسّ بيننا من يريد إيقاع الفتنة ويفرّق صفنا وجمعنا وينقل أسرارنا إلى غيرنا”.

صورة الخبر: