المفتي عن مروِّجي الشائعات بمواقع التواصل: إنهم كـ "الكهان" فاحذروهم

حذّر مفتي عام المملكة ورئيس هيئة كِبار العلماء ورئيس اللجنة الدائمة للبحوث العلمية الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ؛ من خطر مروِّجي الشائعات عبر وسائل مواقع التواصل مشبّهاً إياهم بالكهنة؛ مشيراً إلى عظيم حقدهم وحسدهم وعداوتهم للإنسانية، بأنهم إذا رأوا نظاماً سليماً وحكماً عادلاً ورفقاً بالمواطن وسعة له ساءهم ذلك!!

 

جاء ذلك خلال ردِّه في برنامج "فتاوى"، أمس، على القناة السعودية الأولى، على سؤال أحدهم حول واجبنا وموقفنا تجاه كثرة بثّ الشائعات في وسائل ومواقع الاتصال الاجتماعي؟

 

وشبَّه مفتي عام المملكة، مروِّجي الشائعات المُغرضة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بالكهان؛ يصدقون في كلمة ويكذبون في 99 كلمة!!

 

وأضاف: وسائل التواصل الاجتماعي فيها من الكذب والغيبة والنميمة والبهتان والافتراء والفرح بمصائب المسلمين وهزائمهم.

 

وتابع المفتي: إذا رأوا خطأً جسّدوه وأعادوه وإذا رأوا خيراً كتموه، فهم أعداءٌ لكل حسنة وفضيلة، وأنصارٌ لكل سيئة! وإذا رأوا نظاماً سليماً وحكماً عادلاً ورفقاً بالمواطن وسعة له ساءهم ذلك، وإذا رأوا شراً فرحوا به، فهم أعداء الإنسانية!

 

وشدّد الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ؛ على أن موقف المسلم من تلك الشائعات التي تبث عبر وسائل التواصل، أن يتقي الله ويحترم لسانه؛ مستشهداً بقوله تعالى: "وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُوا فَقَدِ احْتَمَلُوا بُهْتَانًا وَإِثْمًا مُّبِينًا".

صورة الخبر: