على المسلم تجنب الخوض في الفتن ومسبباتها
حذر سماحة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ مفتي عام المملكة العربية السعودية، ورئيس هيئة كبار العلماء، ورئيس اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء، من الخوض في الفتنة، داعيا العامة إلى اجتنابها ومسبباتها، مبينا سماحته أن موقف المسلم من الفتن التمسك بكتاب الله وسنة رسوله ــ صلى الله عليه وسلم ــ وعدم الخوض في الفتن والإعراض عنها، إلا أن يكون ذا دعوة إلى الله وسعي في الإصلاح والتوفيق ودفع الشر ورد الظلم فليفعل، وإن كان عاجزا فليقتصر، وليحمد الله، وليبتعد عن هذه الفتن، ويسأل الله العفو والعافية.
المفتي : الصلاة.. البرهان الصادق على صحة الإيمان
أكد سماحة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ، مفتي عام المملكة العربية السعودية، ورئيس هيئة كبار العلماء ورئيس اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء، أن للصلاة في الإسلام منزلة عظيمة ومكانة شريفة فهي عون للمسلم على كل خير وعلامة الإيمان والعقيدة الصحيحة له، فيجب المحافظة والحرص عليها محباً لها نشيطاً في أدائها، وأن نربي أبنائنا على هذه الصلاة وأن ندعوهم لأدائها ليقتدون به في هذا العمل الصالح.
فضل ايام عشر ذي الحجة
أكد سماحة الشيخ عبدا لعزيز بن عبد الله آل الشيخ مفتي عام المملكة العربية السعودية ورئيس هيئة كبار العلماء ورئيس اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء.أيام عشر ذي الحجة، تلك الأيام التي أقسم الله بها في كتابه العزيز: (وَلَيَالٍ عَشْرٍ) هذه الأيام لعمل الصالح فيها فضل عن سائر الأيام هذه الأيام مشتملة على مهمات الإسلام، فنبينا يقول " مامن أيام العمل الصالح فيهن أحب إلى الله من هذه الأيام العشر" ، قالوا: ولا الجهاد في سبيل الله؟! قال: " ولا الجهاد في سبيل الله، إلا رجل خرج بنفسه وماله فلم من ذلك يعد بشي".
المفتي: صادق أهل التقوى وحسن الخلق
أكد سماحة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ مفتي عام المملكة العربية السعودية ورئيس هيئة كبار العلماء ورئيس اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء ، أن على المسلم أن ينظر من يصادق، وأن يختار أصدقاءه ممن يتصفون بحسن الأخلاق والتقوى والاستقامة، حاثاً سماحته بالابتعاد عمّن يتصفون بسوء الخلق حتى لا يتأثر بهم، فالرسول صلى الله عليه وسلم يقول (المرء على دين خليله فلينظر أحدكم من يخالل).
اللهم أسقنا غيثاً مغيثا هنيئاً مريئاً
بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله وصلى الله وسلم على رسول الله وعلى آله وأصحابه ومن اهتدى بهداه، أما بعـد: فصلاة الاستسقاء سنة قد فعلها المصطفى عليه الصلاة والسلام لما أجدبت المدينة، خرج بالناس بعد ارتفاع الشمس وصلى بهم ركعتين مثل صلاة العيد، هذا هو السنة، يصلي ركعتين ثم يخطب الناس ويذكرهم ويكثر في خطبته من الدعاء وسؤال الله الغيث والنبي صلى الله عليه وسلم لما صلى خطب الناس وذكرهم ورفع يديه ودعا وقال: (اللهم أسقنا غيثاً مغيثا هنيئاً مريئاً غدقاً مجللاً طبقاً عاماً نافعاً غير ضار عاجلاً غير آجلاً تحيي به البلاد وتسقي به العباد..) إلى آخر دعواته الكثيرة عليه الصلاة والسلام، فالمقصود أن صلاة الاستسقاء ركعتان مثل صلاة العيد، يجهر فيها بالقراءة ويكبر في الأولى سبع تكبيرات وفي الثانية خمسة تكبيرات، ويقرأ فيهما بسبح والغاشية بعد الفاتحة أو بالجمعة...
فضائل الحج
الحمد لله على ما وفق من الطاعات، ونسأله لمنته تماماً، وبحبله اعتصاماً، نحمده على ما كان، ونستعينه من أمرنا على ما يكون، ونسأله المعافاة في الدين والبدن، والصلاة والسلام على من بلغ الرسالة، وأدى الأمانة، ونصح الأمة، وعلى آله، وصحبه وسلم . أما بعد : ;الحياة سفر، والناس فيها مسافرون، والغاية واحدة، الآخرة، والمنازل اثنان: جنات عدن، أو نار جهنم. كل الناس سائرون إلى الدار الآخرة، بغير اختيارهم، إنما خيارهم في الطريق واحد من طريقين: - منهم من يلزم طريق الجنة، فيتخذ: أركانه، وواجباته، وسننه. - ومنهم من يلزم طريق النار، فيتخذ: سبيله، وموجباته. والحج سفر أصغر، هو مثال للسفر الأكبر: سفر الحياة الدنيا إلى الآخرة، لكنه سفر المؤمن، المتخذ طريق الجنة، دون سفر المتخذ طريق النار. لهذه توجب على المسلم اغتنام الأعمال الصالحة، ومن أجّل هذه الأعمال...
كلمة توجهية إلى المعلمين والمعلمات.
أكد سماحة الشيخ عبدا لعزيز بن عبد الله آل الشيخ مفتي عام المملكة العربية السعودية ورئيس هيئة كبار العلماء ورئيس اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء، طالب المعلمين والمعلمات أن يربوا شبابنا وبناتنا تربية إسلامية صحيحة، بعيداً عن الغلو، وبعيداً عن الاراء الشاذة التي يأتي بها من لا خير فيهم، ودعا الوعاظ إلى أن يربوا الشباب على الخير، والابتعاد بهم عن الشر، مشددا على ضرورة تثقيف الشباب في أمور دينهم ودنياهم.
حرص الإسلام على بناء علاقة سليمة في المجتمع
أكد سماحة الشيخ عبدا لعزيز بن عبد الله آل الشيخ مفتي عام المملكة العربية السعودية ورئيس هيئة كبار العلماء ورئيس اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء.أن الإسلام حريص على إقامة مجتمع فاضل يحافظ على المصالح العامة للأمة،أن الإسلام حرّم قتل النفس والسرقة والربا وأكل أموال الناس بالباطل وحرم الزنا واللوط.
الأمانة في الإسلام
أكد سماحة الشيخ عبدا لعزيز بن عبد الله آل الشيخ مفتي عام المملكة العربية السعودية ورئيس هيئة كبار العلماء ورئيس اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء. على أهمية الأمانة في الإسلام وعلى حفظ أسرار الدولة وعدم إفشائها، كما بين إن الأمانة تشمل رجال الأعلام بأن يقولوا الحق وينطقوا بالحق وأن يكونوا مسلمين صادقين.
المفتي: المنتحر فسد عقله وقتل أنفساً في سبيل الشيطان
أكد سماحة مفتي عام المملكة رئيس هيئة كبار العلماء رئيس اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ، أن ذلك المنتحر الذي فسد عقله وزاغ قلبه، لم يبالِ بحياته، فضحى بها وبحياة غيره، وجميعها أنفس حرم الله قتلها، أو الاعتداء عليها، فيتم بذلك أطفالاً، وأشقى آباءً، في سبيل الشيطان الذي سلمه عقله فأفسده وغيره، فبات والعياذ بالله منقاداً للضلالات والغوايات، دون تفكير أو تدبر. وأوصى في خطبة الجمعة من جامع الامام تركي بن عبدالله أمس، المسلمين بالتفكر والتدبر في أحوال خلق الله الذين يعاني بعضهم من أمراضٍ أرهقتهم بآلامها، وعناء البحث عن علاجٍ لها في كل مكان، أو أولئك الخلق الذين ابتلوا باتباع الهوى والنفس فقصر في واجباته تجاه ربه، أو غش في معاملاته، أو خدع وقهر، أو ظلم وجار، أو دلس وكذب. وطالب المسلمين بالمداومة على شك...
المفتي : الفتن والاضطرابات والاعتصامات شر وبلاء
بين سماحة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ مفتي عام المملكة العربية السعودية ورئيس هيئة كبار العلماء ورئيس اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء، أن طاعة ولي الأمر تؤتي ثمارها من خلال اجتماع الكلمة ولم الشمل وإرهاب العدو، مؤكداً سماحته على ضرورة الاعتصام بحبل الله وهو كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم وعدم التفرق والوقوع في الاضطرابات والفتن، لأنها تؤدي إلى تدمير للممتلكات وانتهاك للأعراض.
المفتي : التيسير في الشريعة لا يعني التخلي عن أحكامها
أكد سماحة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ مفتي عام المملكة العربية السعودية ورئيس هيئة كبار العلماء ورئيس اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء ، إن التيسير في الشريعة لا يعني التخلي عن أحكامها, وحل الحرام وتحريم الحلال, فهذا تصورٌ خاطئٌ، مؤكداً أن التيسير شرعه الله في العبادات، للتيسير على الناس وعدم المشقة عليهم في أدائها, مضيفاً أن التيسير ليس بأهواء البشر ولا وفقاً لأغراضهم ليفعلوا ما يريدون وفقاً لهذه الأهواء. وقال سماحته: علينا أن نقبل شرع الله كما جاء من عنده تعالى، ولا نغيّر ولا نبدّل, دون تشدُّدٍ أو تنطعٍ أو تساهلٍ. وتناول سماحته التيسير في طريقة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وقال: لم يكلف الله الإنسان ما لا يطيقه؛ فجعل الله التغيير درجات باليد، فان لم يستطع، فباللسان، وإن لم يستطع ; فيكون تغيير المنكر بالقل...
المفتي : صن صومك عن كل المفسدات
;أكد سماحة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ، مفتي عام المملكة العربية السعودية ورئيس هيئة كبار العلماء ورئيس اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء، أن الصومَ يحقِّق للمسلم التقوى وأن الصوم تهذيبٌ للنفس، وتزكية لها، وتطهير لها من الأخلاق والأخلاط الرديئة، مؤكداً سماحته أن الصوم ترويضٌ للنفس وإعدادها للمستقبل، مبيناً أن رمضان إلى رمضان مكفراتٌ لما بينهن ما اجتنبت الكبائر، كما حث سماحته المسلمين أن يستبشروا ويفرحوا بقدوم رمضان لإدراكنا هذا الشهر الفضيل.
نصائح رمضانية
مِن عبدالعزيز بن عبدالله بن محمد آل الشيخ إلى عموم إخوانِه المسلمين - وفقني الله وإياهم لكل خير وسلك بنا جميعا سبيل مرضاته وباعدنا عن سبل سخطه وعقابه ..آمين -، ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; سلامٌ عليكم ورحمة الله وبركاته، ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ; ;وبعد: فإنا نحبُّ أن نهنئَ إخوانَنا ونُبشرَهم بمَقدمِ هذا الشهر الكريم {شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآَنُ هُدًى لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ}، شهرِ الصيامِ والقيامِ وتلاوةِ القرآن، شهر العِتقِ والغُفران، شهرِ الصدقاتِ والإحسان، شهرٍ تُفتح فيه أبوابُ الجِنان فلا يُغلق منها باب، وتغلق أبوابُ النيران فلا يُفتح منها باب، شهرٍ تضاعَفُ فيه الحسناتُ، وتُرفع الدرجات، وتُحطُّ الخطايا وا...
أحكام الصيام
;أيها المسلم: إن الله ائتمنك على دينك، ائتمنك على حصر إسلامك، فأمرك بإخلاص الدين له، وقصده بالعبادة دون سواه، وإن يكون مرادك بأي عمل تعمله، ابتغاء وجه الله، والتقرب إليه بما يرضيه: (إِنَّا أَنْـزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ فَاعْبُدِ اللَّهَ مُخْلِصًا لَهُ الدِّين)، (وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ حُنَفَاء وَيُقِيمُوا الصَّلَاةَ وَيُؤْتُوا الزَّكَاةَ وَذَلِكَ دِينُ الْقَيِّمَةِ)، فإخلاص أمانة بينك وبين ربك، في أمور طاعاتك، فإن قصدت بها وجه الله أثبت عليها، وإن أردت رياء الناس وسمعتهم ومديحهم، فإن ذاك خسارة عليك، وفي الحديث يقول الله: "أنا أغنى الشركاء عن الشرك، من عمل عملاً أشرك معي فيه غيري، تركته وشركه، -وفي لفظ- وأنا منه بري"، ائتمنك ربك على فرائض الإسلام، على الصلاة، على طهارتها، على ال...
المفتي: من أسباب مغفرة الذنوب
المقدمة: إن الله خلق العبد، وعلم جلَّ وعلا بسابق علمه ما سيعمله هذا الإنسان، وبيَّن له طريق الخير والشر، هداه النجدين: (وَهَدَيْنَاهُ النَّجْدَيْنِ)، (وَنَفْسٍ وَمَا سَوَّاهَا*فَأَلْهَمَهَا فُجُورَهَا وَتَقْوَاهَا*قَدْ أَفْلَحَ مَنْ زَكَّاهَا*وَقَدْ خَابَ مَنْ دَسَّاهَا)، بدأ أولا أراداً واختيارا ليختار ما يشاء فإمَّا طريق الهدى وإمَّا طريق الضلال، ولما كان من طبيعة الإنسان وقوعه في الخطأ والنسيان، وتقصيره في جانب حق الله، وارتكابُه للآثام والمعاصي أحيانا، فإن الله جلَّ وعلا من كمال رحمته وفضله وإحسانه جعل له أسباباً وكفارات ما حيتٍ ومغفرة لما سلف من ذنوبه، فمن تلكم الأسباب: أولاً: توحيد الله وإخلاص الدين له، والبعد عن الشرك قليله وكثيرة، فالإيمان والتوحيد من أ...
من دعا إلى هدى كان له من الأجر مثل من تبعه
أوصى سماحة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ مفتي عام المملكة العربية السعودية ورئيس هيئة كبار العلماء ورئيس اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء ، الدعوة إلى الله ونشر الفضيلة، وتبيان محاسن هذا الدين وأخلاقه الفاضلة، والدعوة إليه بالحكمة والعلم والبصيرة، ليستنير الجاهل، ويستنبه الغافل، ويرجع المخالف للحق بإذن الله، مؤكداً سماحته أن الدعوة إلى الله والاستمرار فيها ومواصلة الأعمال الخيرية والصالحة يجب أن يكون حال المسلم على الدوام، وأن من وفقه الله لأن تكون حياته في الدعوة إلى الله ونشر محاسنه فلا شك أن حياته حياة خيرة، وحياة سعيدة، وأن من دعا إلى هدى كان له من الأجر مثل من تبعه إلى يوم القيامة لا ينقص ذلك من أجورهم شيئا، لأن هذه الدرجة من الخيرية يستفيد منها المدعو ومن اقتدى به ومن اهتدى به.
محظورات الإحرام
;محظورات الإحرام محظورات الإحرام هي المحرمات التي يجب على المحرم تجنبها بسبب الإحرام، وهذه المحظورات تسعة أشياء: المحظور الأول: حلق الشعر: فيحرم على المحرم إزالته من جميع بدنه بلا عذر بحلق أو نتف أو قلع، لقوله تعالى: (وَلَا تَحْلِقُوا رُءُوسَكُمْ حَتَّى يَبْلُغَ الْهَدْيُ مَحِلَّهُ)؛ فنص تعالى على حلق الرأس، ومثله شعر البدن وفاقا؛ لأنه في معناه، ولحصول الترفه بإزالته، فإن حلق الشعر يؤذن بالرفاهية، وهي تنافي الإحرام؛ لأن المحرم يكون أشعث أغبر، فإن خرج بعينه شعر، أزاله ولا فدية عليه ؛ لأنه شعر في غير محله، ولأنه أزال مؤذيا. المحظور الثاني: تقليم الأظافر أو قصها من يد أو رجل بلا عذر: فإن انكسر ظفره فأزالها أو زال مع جلد، فلا فدية عليه؛ لأنه زال بالتبعية لغيره، والتابع لا يفرد بحكم. بخلاف ما إذا حلق شعره لقمل أو صداع، لقوله تعالى: (فَمَ...
المفتي : المؤمن حقاً يعظَّم شريعة الله جل وعلا ويعمَل بها ويعتقِد كمالَها وشمولها
حذر سماحة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ مفتي عام المملكة العربية السعودية ورئيس هيئة كبار العلماء ورئيس اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء ، من السخرية والهَزل والاستهزاء بشرع الله أو التفوّه بألفاظٍ قبيحة أو سخريةٍ بالخالِق جلّ وعلا أو الاستهزاء بسنّة رسول الله صلى الله عليه وسلم أو السخرية بأوامرِ الإسلام ونواهِيه ، لأن هذا يدلّ على نفاق وفساد وذهاب الإيمان من القلب ، فيجب على المؤمن أن يُديم ذكرَ الله تعالى والثناءَ عليه وتنزيهَه سبحانه عمّا لا يليق به مِن العيوب والنّقائص ، و يُعظِّم رسولَ الله صلى الله عليه وسلم ، يعظّم سنّته ، يعظّم أوامرَه ونواهيَه ، يعظِّم أهلَ الإيمان ، ويوالي أهلَ الإيمان ، ويعظّم هذه الشريعة ، ويعمَل بها ، ويعتقِد كمالَها وشمولها .
المفتي : احذر الحيل على استحلال الحرام
أكد سماحة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ مفتي عام المملكة العربية السعودية ورئيس هيئة كبار العلماء ورئيس اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء ، أن الإسلام اعتنى بالمال عناية عظيمة ، وجعل المال أحد الضروريات الخمس، وأمر بالمحافظة عليها كما رتب العقوبة اللازمة لمن أخل بشيء منها، مؤكداً سماحته أنه من العناية بالمال في الإسلام أنه أوجب على المسلم أن يؤدي الزكاة المفروضة، وأنه حرم التعدي على أموال الناس، وأكل أموال الناس بالباطل، حاثاً سماحته أن نجعل هذا المال سبباً لسعادتنا في الدنيا والأخرة أن نفرج به كرب مكروب وأن نفسح به إعسار معسر، وأن نعترف بأن هذا المال فضل من الله علينا.
هذا القرآن هو القصص الحق
أكد سماحة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ مفتي عام المملكة العربية السعودية ورئيس هيئة كبار العلماء ورئيس اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء ، أن القصص في القرآن مغن عن غيره، ولا نحتاج إلى التوراة، ولا إلى الإنجيل، ولا إلى أي كتاب، نؤمن بأنها حق أنزل على الأنبياء لكن الله أغنانا بالقرآن وقصصه عن كل الكتب، مؤكداً سماحته هذا القرآن هو القصص الحق قال تعالى: {إِنَّ هَٰذَا لَهُوَ الْقَصَصُ الْحَقُّ ۚ وَمَا مِنْ إِلَٰهٍ إِلَّا اللَّهُ ۚ وَإِنَّ اللَّهَ لَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ } ، مضيفاً سماحته أنه ينبغي أن نأخذ العظة والقصص والاعتبار من هذا الكتاب العزيز، وأما الكتب السابقة؛ فقد انتهى دورها، ولم يعد لها مجال؛ لأن الله جلَّ وعلا جمع معانيها كلها في القرآن؛ فأصبح القرآن المهيمن عليها، وأصبح القرآن عوضاً عنها كلها؛ فنكتفي بالقرآن وقصص...
المفتي : على المرأة المسلمة البعد عن التبرج والسفور
طالب سماحة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ، مفتي عام المملكة العربية السعودية، ورئيس هيئة كبار العلماء ورئيس اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء، من المرأة المسلمة بتقوى الله، والبعد عن التبرج والسفور، والبعد عن مخالطة الرجال، والخلوة بمن ليس محرّماً لها، وقال سماحته أيتها المرأة المسلمة، صوني عرضكِ، واتقي الله في نفسكِ، واحذري أن تكوني سبباً في إغراء الرجال وتطلُع الأبصار إليكِ، والنبي صلى الله عليه وسلم يقول: "ما تركت بعدي فتنةً هي أضرُّ على الرجال من النساء"، "اتقوا الدنيا، واتقوا النساء، فإن أول فتنة بني إسرائيل كانت في النساء".
من هداية الله للعبد أن يمنحه العقيدة السليمة وإخلاص الدين له
أكد سماحة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ، مفتي عام المملكة العربية السعودية، ورئيس هيئة كبار العلماء ورئيس اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء، أن من أسباب الهداية البحث عن الحق فمعرفة الحق والعمل بالحق والبعد عن الهوى (أَفَرَأَيْتَ مَنْ اتَّخَذَ إِلَهَهُ هَوَاهُ وَأَضَلَّهُ اللَّهُ عَلَى عِلْمٍ وَخَتَمَ عَلَى سَمْعِهِ وَقَلْبِهِ وَجَعَلَ عَلَى بَصَرِهِ غِشَاوَةً فَمَنْ يَهْدِيهِ مِنْ بَعْدِ اللَّهِ أَفَلا تَذَكَّرُونَ)، فمن عرف الحق وعمل به وابتعد عن الهوى وطبق شرع الله فذلك الموفق بالهداية، وأضاف سماحته أن من هداية الله للعبد أن يرزقه تقواه في قلبه وجوارحه قال الله جل وعلا(فَأَمَّا مَنْ أَعْطَى وَاتَّقَى* وَصَدَّقَ بِالْحُسْنَى* فَسَنُيَسِّرُهُ لِلْيُسْرَى)، وأن من هداية الله له أن قلبه بعيداً عن العجب والكبر والغل والحسد الذي ي...
المفتي : علاج قضايانا لا يكون بالتراشق وتبادل الاتهامات
أكد سماحة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ مفتي عام المملكة العربية السعودية ورئيس هيئة كبار العلماء ورئيس اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء،أن علاج قضايا ومشكلات المجتمع لا يكون بالتراشق الإعلامي وتبادل الاتهامات وتصيُّد الأخطاء بين الأطراف، ولفت سماحة المفتي في خطبة الجمعة التي ألقاها في جامع الإمام تركي بن عبدالله وسط العاصمة الرياض، أن الأخطاء واردة في المجتمع، وهي من طبيعة البشر، وخير الخطائين التوابون، إلا أن على المسلم أمام ذلك السعي بالنصيحة للآخرين من منطلق المحبة والإحسان، وليس بهدف التشهير والتجريح والإساءة وتشويه السمعة، موضحاً أن للنصيحة شأناً عظيماً وأهمية كبرى في حياة المسلم؛ فهي سبيل لتماسك المجتمع وتعاون أفراده، وإصلاح ما حصل من خلل في بنيانه. وأكد سماحته أن على رجال الإعلام دوراً فاعلاً ومؤثراً في توجيه المجتمع...
المفتي: يجب أن ندرب الشباب على الحقوق العامة
حذر سماحة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ مفتي عام المملكة العربية السعودية، ورئيس هيئة كبار العلماء، ورئيس اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء، من خطورة المواقع المشبوهة على الشباب، مطالباً سماحته المربين والمعلمين بالقيام بواجبهم تجاه تربية الأبناء، كما أكد سماحته أن من أسس تربية الشباب تربيتهم تربية علمية، بأن نحثهم على العلم ونرغبهم فيه، وخاصة العلم الشرعي الذي تتوقف عليه أمور الدين. محذراً سماحته من التسكع في الطرقات والأسواق واصفاً ذلك بأنه من أعظم المفاسد والأضرار على الشباب، كما بين سماحته أن من الضرورة أن ندرب الشباب على معرفة الحقوق العامة واحترامها كأن يعرف الشاب حقوق أبويه، وحق جاره ورحمه وأقاربه وعموم الناس، لافتاً نظر الآباء إلى ضرورة تقوية الصلة بين الأب وأبنائه وأن يعودهم على الثقة بأنفسهم ،وأداء الأمانة، وأن يترقى...
الموقع برمجة وتصميم وإشراف مؤسسة الدعوة الخيرية جميع الحقوق محفوظة